8 أسباب تجعل اقتناء الحوائط الخضراء أمرًا ضروريًا

شادوف حائط اخضر

يمكن أن يؤدي تثبيت الحوائط الخضراء إلى إضافة الروح للمنزل والنشاط للمكتب. حيث يُضفي هذا النوع من الحوائط الخضراء العمودية مظهرًا جديدًا وفنيًا على الجزء الخارجي أو الداخلي للمنشآت والمساحات. كما أنه يوفر فوائد للصحة ويمكن أن يعزز الإنتاجية في مكان العمل.

 

إذا لم تفكر مطلقًا في تركيب وتثبيت الحوائط الخضراء في عقارك السكني أو التجاري، فهناك عدة أسباب تدفعك لذلك.

 

ما هي الحوائط الخضراء؟

تُعرف الحوائط الخضراء أيضًا ب​​الحديقة العمودية. حيث إنه هيكل رأسي مبني أمام جدار موجود، سواء على الجزء الخارجي أو الداخلي للمبنى.

 

يتم إرفاق الهيكل بالجدار الموجود في نقاط مختلفة (دون التسبب في أي ضرر) ثم يتم زراعته بالكثير من المساحات الخضراء الجميلة. عادة ما يتم زرع هذه المساحات الخضراء في وسط مثل التربة أو الحجر أو الماء. ولتركيب الحوائط الخضراء، تم دمج نظام الري المدمج في الهيكل نفسه.

 

تخلق الحوائط الخضراء إحساسًا جديدًا وطبيعيًا للممتلكات ويمنح النباتات مكانًا للنمو. حيث إنه يُحدث فرقًا كبيرًا في الأسطح الخرسانية والطوب التي نراها كثيرًا في المناطق الحضرية.

 

ما الفوائد التي توفرها الحوائط الخضراء؟

لا تبدو الحوائط الخضراء مذهلة فحسب. لكنها أيضًا توفر عددًا من الفوائد لكل من الأشخاص والبيئة المحيطة. فيما يلي ثمانية أسباب لماذا يجب أن يكون لديك جدار حي في منزلك أو مكتبك.

 

الحوائط الخضراء تنقي الهواء

لا شك أن جودة الهواء مهمة في أي منزل أو مكتب. إذا كانت جودة الهواء رديئة، فقد يكون لها العديد من الآثار السلبية على الأشخاص الذين يعيشون أو يعملون في تلك المساحات والأماكن. تشمل هذه التأثيرات:

 

– تهيج العين

– إلتهاب الحلق

– دوار

– تعب

يمكن أن تؤدي جودة الهواء الرديئة أيضًا إلى تفاقم حالات مثل الربو.

 

تساعد الحوائط الخضراء على تحسين جودة الهواء في العقار. يفعلون ذلك عن طريق تحويل ثاني أكسيد الكربون إلى أكسجين وتحويل المركبات العضوية المتطايرة (VOCs) إلى مركبات تتغذى عليها النباتات. هذا يساعد بعد ذلك على خلق بيئة صحية للعيش أو العمل فيها.

 

الشكل العمودي لـ الحوائط الخضراء مثالي للمساحات الصغيرة

ليس كل صاحب منزل لديه مساحة لإنشاء منطقة حديقة خارجية كبيرة. فبعد كل شيء، تمنح الحديقة سكان المدينة الفرصة لتجربة بعض المساحات الخضراء بين الخرسانة والمعدن.

 

الخبر السار حول الحوائط الخضراء هو أنها تشغل مساحة محدودة من الأرضية. حيث إنه الحل الأمثل للأشخاص الذين يعيشون في شقق وغيرها من العقارات الصغيرة حيث يتم استخدام المساحة الرأسية بدلاً من المساحة الأفقية.

 

تجعلك الجدران الخضراء تشعر بتحسن

أظهرت الأبحاث أن النباتات لها تأثير إيجابي على شعور الناس. فهي تساعد على خلق شعور بالحيوية ورفع الروح المعنوية وخلق السعادة. ويترتب على ذلك أن المساحات الخضراء في الجدار الحي ستجعل الناس يشعرون بتحسن وتحسن صحتهم العقلية.

 

هذا مهم في كل من البيئة السكنية والتجارية. يريد الناس أن يشعروا بالصحة والسعادة في منازلهم. في المكتب، عندما يشعر الناس بالرضا، تقل احتمالية إصابتهم بالمرض وأخذ إجازة مرضية. من المحتمل أيضًا أن يكونوا أكثر إنتاجية.

 

تقلل الحوائط الخضراء من درجة الحرارة في مكان معيشتك أو عملك

لا أحد يريد أن يعيش أو يعمل في بيئة شديدة الحرارة أو شديدة البرودة. يمكن أن تساعد الحوائط الخضراء في ذلك. توفر الحياة النباتية طبقة إضافية من العزل (إذا تم تركيبها على الجدران الخارجية)، لذا فهي تقلل من فقد الطاقة وتحافظ على دفء المباني في أشهر الشتاء. كما أنه يمتص ويعكس ضوء الشمس، مما يساعد في الحفاظ على برودة المباني عندما يكون الطقس حارًا.

 

ميزة درجة الحرارة للحوائط الخضراء تعني أنه يمكن تقليل كمية تكييف الهواء المطلوبة بحوالي الثلث. يتم أيضًا تقليل الطلب على التدفئة. هذا يقلل من تكاليف الطاقة للعقار ويساعدك على العمل أو العيش بشكل أكثر استدامة، وهو أمر مفيد أيضًا للبيئة ككل.

 

تساعد الحوائط الخضراء في عزل الضوضاء

يمكن أن يكون التلوث الضوضائي مشكلة كبيرة في المنزل وفي المساحات المكتبية. هناك عدة طرق يمكن من خلالها معالجة هذا التلوث الضوضائي. يعد إنشاء حديقة عمودية أحد أكثر الأشياء إثارة للاهتمام.

 

ويرجع ذلك إلى حقيقة أن الحديقة العمودية يمكن أن تمتص صوتًا أكثر بنسبة 41٪ من واجهة المبنى العادية بينما تبدو مذهلة أيضًا. مع أخذ ذلك في الاعتبار، من الواضح أن الاستثمار في حديقة عمودية يساعد على خلق بيئة أكثر هدوءًا في المكتب أو المنزل.

 

تعمل الحوائط الخضراء على تحسين الإنتاجية

سواء كنت تعمل في المنزل أو في المكتب، فإن المستوى الجيد من الإنتاجية ضروري لبقاء الشركة ونموها. من أفضل الطرق لتحسين الإنتاجية في منزلك أو مكتبك هو إنشاء مساحة خضراء.

 

على سبيل المثال، يمكن أن يوفر وجود جدار حي في المكتب مزايا الإنتاجية التالية.

 

مزاج محسن.

تحسين التعلم.

مستويات أعلى من الابتكار.

اتخاذ قرارات أكثر كفاءة.

تحسين حل المشكلات.

هذه العوامل كلها ضرورية لتحسين والحفاظ على مستويات الإنتاجية.

 

تعمل الحوائط الخضراء على تحسين سمعة العلامة التجارية

يريد أي عمل تجاري أن يحصل عملاؤه على انطباع جيد عن علامته التجارية. أحد العوامل المهمة التي يمكن أن تساعد في ذلك هو إنشاء مساحة مكتب رائعة ومرحبة.

 

يمكن أن يساعد تثبيت الحوائط الخضراء في ذلك. هناك عدة أسباب لهذا الأمر.

 

– جدار حي يخلق بيئة ترحيبية.

– المساحات الخضراء تنعش البيئة وتجعلها مكانًا صحيًا للزيارة والعمل فيه.

– تصور الجدران الخضراء العلامة التجارية على أنها صديقة للبيئة.

كل هذه العوامل مهمة في إقناع العملاء المحتملين. يمكنهم أيضًا المساعدة في جذب أفضل المهنيين الذين يرغبون في العمل من أجل عمل مستدام يتطلع إلى المستقبل.

 

تعزز الجدران الخضراء التنوع البيولوجي

التنوع البيولوجي ضروري لبقاء كوكبنا. هذا لا يتعلق فقط بالعناية الأفضل بالغابات المطيرة؛ يتعلق الأمر بالتأكد من حماية جميع النباتات والحيوانات المفيدة. هذا مهم في المناطق الحضرية كما هو الحال في أي مكان آخر.

 

يمكن أن تساعد الجدران الخضراء في ذلك. إنها تساعد على توفير بيئة يمكن أن تزدهر فيها الطيور والحشرات. هذا يساعد على ضمان بقاء البيئة العامة في صحة جيدة.

 

الخلاصة

تعمل الحوائط الخضراء على تحسين مظهر المبنى وكذلك المساحات الداخلية. كما أنها تساهم في صحة ورفاهية الأشخاص الذين يعيشون أو يعملون معهم.

 

بالإضافة إلى ذلك، وربما الأهم من ذلك، أن الحوائط الخضراء (على الرغم من أنها تشغل مساحة صغيرة جدًا) لكن لديها القدرة على إحداث ثورة في مدننا وتقليل تأثيرها على البيئة. من خلال إزالة ثاني أكسيد الكربون من الغلاف الجوي، وتقليل الحاجة إلى التدفئة وتكييف الهواء، وتحسين التنوع البيولوجي، يمكن أن تكون جدران المعيشة مساعدة لا تقدر بثمن في مكافحة الاحتباس الحراري وتغير المناخ.

نحن هنا لمساعدتك؛ كل ما عليك فعله هو طلب التعاون معنا وترك كل شيء علينا.